جاري التحميل

حماس: سحب الأمم المتحدة لتقرير “الأسكوا” خطيئة كبرى

abu karem     19 مارس,2017         لا تعليق

وصفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” قرار الأمين للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريس بسحب تقرير (الاسكوا) الخاص بعنصرية الكيان الإسرائيلي وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني بأنه “خطيئة كبرى واستجابة للضغط والابتزاز الأمريكي والإسرائيلي”.

وثمّن الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، في تصريح صحفي ، الموقف المسؤول للمديرة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) ريما خلف ورفضها سحب هذا التقرير وتأكيدها على عنصرية الاحتلال الإسرائيلي وارتكابه جرائم حرب.

واعتبر برهوم أن قرار غوتيريس سيجرئ الاحتلال على ارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق أبناء شعبنا ومقدساته.

وأضاف “من الأجدر بالأمين العام العمل على تدويل هذا التقرير واتخاذ قرارات ومواقف رادعة للاحتلال ومنصفة للشعب الفلسطيني”.

وكانت منظمة الاسكوا قد أعدت تقريرا عن الممارسات الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني ومسألة الفصل العنصري (الأبارتايد)، أوصى بإعادة إحياء لجنة الأمم المتحدة الخاصة بمناهضة الفصل العنصري، ومركز الأمم المتحدة لمناهضة الفصل العنصري اللذين توقف عملهما عام 1994 عندما اعتقد العالم أنه تخلص من الفصل العنصري بسقوط نظام الأبارتايد في جنوب أفريقيا.

وهاجمت كلٌ من “إسرائيل” والولايات المتحدة التقرير، في وقت طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من ريما خلف سحب التقرير لكنّها رفضت وقررت الاستقالة من منصبها كأمينة تنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا.

وأصرت خلف على أن ما توصل إليه التقرير من أن “إسرائيل” أسست نظام فصل عنصري يهدف إلى تسلّط جماعة عرقية على أخرى، مؤكدة أن الأدلة التي قدمها التقرير قطعية، وأن الواجب يفرض تسليط الضوء على الحقيقة.

أخبار متعلقة

رأيك