جاري التحميل

محلل: اغتيال “إسرائيل” للسيد في سوريا رسالة إلى إيران وحزب الله

abu karem     20 مارس,2017         لا تعليق

 

قال المحلل العسكري في القناة العبرية العاشرة ألون بن دافيد، إن “اغتيال ياسر السيد من قبل إسرائيل يعتبر بمثابة رسالة مفادها أن إسرائيل لن تسمح لإيران وحزب الله بفتح جبهة قتال ضدها انطلاقاً من هضبة الجوالان”.

جاءت أقوال بن دافيد تعليقاً على ما نُشر بأن طائرة استطلاع “إسرائيلية” اغتالت أحد قادة المنظومات الدفاعية الجوية السورية ياسر السيد في القنيطرة.

وأضاف بن دافيد، أن “اغتيال السيد لا يمكن فصله عن ما حدث ليلة الجمعة الماضية بعد أن أطلقت سوريا صواريخ أرض جو نحو الطائرات الإسرائيلية، فياسر السيد تقوم إيران باستخدامه في محاولة للقيام بعمليات ضد إسرائيل في هضبة الجولان”.

وأشار إلى أن “معظم الغارات الجوية الإسرائيلية في سوريا حدثت سراً وليلاً، ولكن عملية اغتيال السيد حدثت في النهار، مما يدلل على أن السيد كان يخطط لعملية ضد إسرائيل”، لافتاً إلى أن السيد ليس قائداً في المنظومات الجوية السورية كما زعمت وسائل إعلام عبرية.

وأوضح أن “ما يزعج إسرائيل هو أن بعد الهجوم الإسرائيلي ضد سوريا ليلة الجمعة، استدعي السفير الإسرائيلي في موسكو لاستيضاح أمر الغارة، فالروس لن يسكتوا عن خرق الطائرات الإسرائيلية للأجواء السورية، فهذا هو الاعتقاد لدي إسرائيل، رغم لقاء بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي بوتين قبل أيام في موسكو”.

وتابع: “إسرائيل تخشي من أن يقوم نظام الأسد بإدخال حزب الله وايران لداخل هضبة الجولان، وبذلك يكون لإيران حدود مع إسرائيل، ولكن الاتجاه الآن يدل على أن الجيران الجدد في الجانب السوري من هضبة الجولان هم إيران وحزب الله”.

وكان قال قائد المنطقة الشمالية السابق في جيش الاحتلال الإسرائيلي افيف كوخافي في الجيش، عبر عن فخره بـ”إحباط إسرائيل لعمل خلايا تابعة للعدو”، حسب وصفه.

يشار إلى أن جيش الاحتلال لم يعقب على عملية اغتيال السيد ولم يعلق على الحادث.

أخبار متعلقة

رأيك