جاري التحميل

زراعة غزة تشترط توفير لقاحات المواشي قبل استيرادها

abu karem     27 مارس,2017         لا تعليق

 

أكدت وزارة الزراعة الفلسطينية، أنها عممت على تجار قطاع غزة المستوردين للمواشي، توفير لقاحاتها، قبل إدخالها إلى القطاع، تجنبًا لإصابتها بأمراض معدية تؤدي إلى نفوقها.

وقال حسن عزام نائب مدير عام الإدارة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة إن إدارتهم اضطرت إلى اتخاذ هذا القرار، عقب مماطلة الاحتلال الإسرائيلي  في إدخال ما تمت الموافقة عليه من لقاحات، إضافة لتلكؤ وزارة الزراعة بحكومة الحمد الله، في إدخال لقاحات الحمى القلاعية.

وتكبد مزارعو الأبقار والأغنام في قطاع غزة خلال الفترة الأخيرة خسائر مالية فادحة بسبب انتشار مرض الحمى القلاعية في ظل نقص اللقاحات المتوفرة.

ووفق عزام، فإن 10% من نسبة العجول المصابة بالحمى القلاعية نفقت في مزارع غزة، أي ما يعادل 500 عجل، وذلك بسبب نقص اللقاحات اللازمة.

وأوضح أن هناك استجابة من قبل تجار المواشي لقرار الوزارة المتعلق بتوفير اللقاحات اللازمة قبل استيراد المواشي، لافتا إلى أن البعض قام بتنفيذ الخطوات وأن هناك مستودعات مرخصة ستكون للمزارعين الموفرين للقاح.

والحمى القلاعية هو مرض فيروسي شديد العدوى ويعدّ من الأمراض المستوطنة في فلسطين ومنها قطاع غزة والدول المجاورة وفي الكثير من دول العالم ويعدّ من الأمراض الوبائية التي تصيب المواشي ومنها الأبقار والأغنام التي يقوم المزارعون بتربيتها.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الزراعة بحكومة الحمد الله أدخلت منتصف فبراير عشرة آلاف لقاح، لم تكفِ لتطعيم 50% من الأبقار.

أخبار متعلقة

رأيك