جاري التحميل

ميلادنوف: على السلطة أن تراعي ظروف الحصار الذي تعيشه غزة

abu karem     09 أبريل,2017         لا تعليق

 

دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة نيكولاي ميلادنوف إلى توزيع عادل للعبء المالي الذي تعاني منه الحكومة الفلسطينية بين غزة والضفة مع مراعاة ظروف الحصار الذي يعيشه القطاع والحروب الأربعة التي تعرض لها.

وقال ميلادنوف خلال لقاء صحفي ، إنه يتابع  التوترات المتزايدة في غزة، مضيفاً “لقد عايش الفلسطينيون في غزة أربعة صراعات على مدى العقد الماضي، دون حرية، و بقيود إسرائيلية غير مسبوقة، وأزمة إنسانية خطيرة، ومعدالت بطالة مرتفعة، وأزمة كهرباء مستمرة، وانعدام أفق سياسي“.

وتابع: “نعي بأن الحكومة الفلسطينية بحاجة إلى ضمان استدامتها المالية في ظل ظروف اقتصادية متزايدة الصعوبة، فإنه من المهم أن يوزع عبء خطط الإصلاح أو القرارات الرامية إلى خفض النفقات بصورة عادلة وأن تتم مع مراعاة الظروف القاسية التي يعيشها الناس في غزة“.

ودعا الأطراف المسؤولة للعمل معا لإيجاد حل للأزمة الراهنة، مطالباً جميع الفصائل بتمكين الحكومة الفلسطينية القيام بمسؤوليتها في غزة.

وأردف قائلاً: “إن غزة جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية المستقبلية، وينبغي ألا  يدخر أي جهد لتحقيق مصالحة وطنية حقيقية تنهي الانقسام“.

وأشار إلى أنه على القادة تحمل المسؤولية في القدرة على تجنب التصعيد وسد الفجوات المتزايدة بين غزة والضفة الغربية والتي تزيد من تفتت الشعب الفلسطيني.

أخبار متعلقة

رأيك