جاري التحميل

بلدية غزة: قد نضطر لمنع المواطنين من الاصطياف والسباحة بالبحر

abu karem     29 أبريل,2017         لا تعليق

 

قالت بلدية غزة، إن محافظة غزة، “تواجه أوضاعاً مأساوية وصعبة، جراء تفاقم أزمة التيار الكهربائي بالقطاع مؤخرًا”.

وأكد ماهر سالم مدير دائرة المياه والصرف الصحي بالبلدية، أن بلدية غزة تقوم بضخ قرابة (60 ألف) متر مكعب يوميًا من مياه الصرف الصحي إلى البحر؛ مما ينذر بكوارث صحية على المواطنين.

وأضاف سالم لوكالات محلية: “إذا استمر الوضع الحالي سنقوم بالتعاون مع الجهات المختصة بمنع المواطنين من الاصطياف والسباحة في البحر، تفادياً لإلحاق أي ضرر بصحتهم”.

وأشار إلى أن شركة (ميكروت) الإسرائيلية، طلبت 48 مليون شيكل عن العامين الماضيين، لافتًا إلى أن مياهها تمثل حوالي 20% من الكمية الموزعة على السكان وهي نسبة كبيرة، وسينجم عن قطعها مشكلة صعبة، لافتًا إلى أن ما يتم إيصاله للمواطن باليوم حوالي 90 لتر لكل شخص يوميًا، وبهذه الحالة لن يحصل المواطن على 20 لتر باليوم”.

وحول واقع أزمة المياه، أوضح أن البلدية لديها 65 بئر مياه تعمل حالياً، وهي بحاجة للكهرباء للاستمرار بالعمل، وفي حال عدم وجودها فنحن بحاجة إلى وقود لتعويض النقص في الكهرباء، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

رأيك