جاري التحميل

الشعبية: الرئيس رفض مطالبنا خلال اجتماع اللجنة التنفيذية برفع الإجراءات عن غزة

المؤسسة الفلسطينية للإعلام     17 أكتوبر,2017         لا تعليق

كشف عمر شحادة ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن رئيس السلطة محمود عباس رفض الاستجابة لمطالب المتحدثين في الاجتماع بضرورة رفع الإجراءات عن قطاع غزة.

وقال شحادة، إن الجبهة وأغلب المتحدثين في الاجتماع، أكدوا على الضرورة الملحة والقصوى لوقف كافة الإجراءات المتخذة ضد غزة، ولكن ببالغ الأسف كان هناك عدم استجابة على هذا الطلب”.

وتابع: “الرئيس ردّ بأن هذا الموضوع يرتبط بالتنفيذ الكامل لما يسميه تمكين حكومة الوفاق من ممارسة مسؤولياتها”.

ولفت شحادة الى أن تأثير الإجراءات المتخذة ضد غزة مأساوي على حياة الناس وظروفهم ووضعهم الصحي والاجتماعي والتعليمي.

وجدد التأكيد على موقف جبهته، “بأنه بغض النظر عن تمكين الحكومة، فإنه لا يجوز بأي شكل من الأشكال توظيف معاناة الناس الشديدة لخدمة أهداف سياسية، فهذه حقوق إنسانية ومواطنة وحريات قبلها القانون الأساسي للسلطة”.

وتابع: “ولا نرى ولا نقبل أي مرر لاستمرار هذا العذاب للشعب الذي يدمي المواطنين في قوتهم وحياتهم”.

وأشار الى أن اللجنة التنفيذية أيدت الاتفاق الذي تم في القاهرة بين حركتي فتح وحماس، والذي أرسى الأساس والخطوة الأولى في مسيرة انهاء الانقسام واستعداة الوحدة واستعادة مكانة منظمة التحرير كإطار موحد قيادي للشعب الفسطيني يضم كافة القوى الوطنية والاسلامية وممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني.

أخبار متعلقة

رأيك