جاري التحميل

القوات العراقية تطرد البيشمركة من آخر مناطقها في كركوك

المؤسسة الفلسطينية للإعلام     21 أكتوبر,2017         لا تعليق

استعادت القوات العراقية، السيطرة على التون كوبري، آخر البلدات التي كانت تحت سيطرة القوات الكردية في محافظة كركوك والتي تبعد 50 كلم عن أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان، في حين طالبت واشنطن بغداد الحد من تحركاتها قرب كركوك.

وتهدف السلطات الاتحادية إلى إعادة نشر قواتها في جميع المناطق التي بسطت حكومة إقليم كردستان سيطرتها عليها وسط أجواء الفوضى التي نتجت عن هجوم مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) على شمال البلاد وغربها عام 2014.

وقال مصدر أمني لوكالة الأنباء الفرنسية إن “وحدات الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب دخلت إلى وسط ناحية التون كوبري وسط اشتباكات لكنها تمكنت من اقتحامها ورفع العلم العراقي على مبنى الناحية”.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة أن “قطع جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي تعيد انتشارها وتفرض الأمن والنظام في ناحية التون كوبري التابعة لمحافظة كركوك، والمدينة تحت سيطرة قواتنا الاتحادية”.

وتوقفت المعارك بعدما دارت خلال النهار اشتباكات استخدمت فيها قذائف الهاون والأسلحة الأوتوماتيكية في المنطقة.

واقتحمت القوات العراقية الناحية من محورين وبُثت صور للقوات المشتركة وهي تجوب شوارع البلدة الواقعة شمال مدينة كركوك وعلى الطريق الرئيسية باتجاه أربيل.

وأكد مسؤول أمني أن “السكان استقبلوا القوات العراقية بالفرح والزغاريد”، حسب قوله.

وانسحبت القوات الكردية باتجاه مدينة أربيل، لكنها فجرت بشكل جزئي الجسر الرئيسي الذي يربط أربيل بمحافظة كركوك لإعاقة تقدم القوات العراقية.

ويهدف تفجير الجسر إلى وقف تقدم القوات ومنعها من الوصول إلى حاجز التفتيش الرئيسي الذي أقامته سلطات أربيل في حزيران/يونيو 2014 داخل حدود كركوك الإدارية.

أخبار متعلقة

رأيك