جاري التحميل

الأحمد: العدوان “الإسرائيلي” محاولة بائسة للتأثير على المصالحة

abu karem     31 أكتوبر,2017         لا تعليق

 

أدان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية للحركة عزام الأحمد، القصف “الإسرائيلي” لأحد الأنفاق في قطاع غزة، أمس الإثنين، مؤكدا أن ذلك يأتي استمرارا للعدوان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، ومحاولة بائسة لخلق اضطراب للتأثير على مسار المصالحة وخطوات إنهاء الانقسام.

وقال الأحمد في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء: “إن العدوان على قطاع غزة هو عدوان على الشعب الفلسطيني، وإن “إسرائيل” باستمرار تبحث عن مبررات لمواصلة عملياتها العدوانية، ولتخريب الجهود المتواصلة لإنهاء الانقسام وجهود إحياء عملية السلام وبعث الأمل في نفوس الشعب الفلسطيني”.

وأضاف، “إن ذلك لن يؤثر على الخطوات العملية التي بدأت لتنفيذ اتفاق القاهرة الأخير بشكل كامل، والتي تسير حتى الآن بشكل جيد”.

وتابع الأحمد، “إن هيئة المعابر التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية ستتسلم بشكل كامل خلال الساعات القادمة كافة المعابر وذلك قبل يوم غد الأول من تشرين الثاني”.

واستطرد قائلاً: “لن نسمح بعودة الأمور إلى الوراء، وكل القوى الفلسطينية متمسكة بالمصالحة، وما تم بشأنها من اتفاق، ومتمسكة أيضا بضرورة المضي قدما في تنفيذ كل بنود المصالحة، ولن نلتفت لمحاولات “إسرائيل” تخريب هذه الجهود سواء باستكمال المصالحة أو تخريب إحياء عملية السلام من أجل انهاء الاحتلال بشكل كامل، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بإقامة الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 بعاصمتها القدس المحتلة”.

أخبار متعلقة

رأيك