جاري التحميل

غزة تودع أقمارها وتتوعد “لإسرائيل”

abu karem     31 أكتوبر,2017         لا تعليق

 

بحزن كبير، والمٍ عميق، تستعد غزة لوداع قاطرة الشهداء السبعة الذين ارتقوا إثر استهداف صهيوني غادر، أثناء عملية الإعداد والتجهيز في أحد الأنفاق شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

ويخيم الحزن على وجوه الجماهير الغفيرة التي تنتظر امام مستشفى شهداء الأقصى لتشييع الجثامين الطاهرة بعدما غرقت في باطن الارض جراء انهيار نفق شرق مدينة غزة.

ومن المقرر أن تنطلق مواكب الشهداء من مستشفى شهداء الأقصى في تمام الساعة التاسعة بمسيرات جماهيرية حاشدة تجاه منازل الشهداء الأبرار، تليها فعاليات صلاة الجنازة ظهرا على الشهيدين القائدين الكبيرين عرفات أبو مرشد ونائبه حسن حسنين، إضافة للشهيد المجاهد أحمد أبو عرمانة في المسجد الكبير في البريج.

كما، ومن المقرر أن تؤدي الجماهير الهادرة صلاة الجنازة ظهرا على الشهيد المجاهد عمر نصار الفليت في مسجد أبو سليم في دير البلح، وأن يؤدوا صلاة الجنازة ظهرا على الشهيد المجاهد حسام السميري في مسجد الحكمة بالقرب من بلدية وادي السلقا.

وتؤدي الجماهير الغفيرة صلاة الجنازة ظهرا على الشهيدين القساميين مصباح شبير ومحمد الأغا من مسجد أهل السنة وسط خانيونس.

وكان سبعة مقاومين استشهدوا بينهم قائد لواء الوسطى في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وأربعة عناصر آخرين، بالإضافة إلى اثنين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، وأصيب 11 آخرين بجراح مختلفة، جراء قصف الطيران الحربي الإسرائيلي لنفق للسرايا شرق دير البلح وسط قطاع غزة بخمسة صواريخ.

أخبار متعلقة

رأيك