جاري التحميل

ميلادينوف يواصل لقاءاته بين رام الله وغزة والقاهرة

abu karem     31 يوليو,2018         لا تعليق

أجرى مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف أمس مباحثات برام الله مع المسؤولين في السلطة الفلسطينية حول كيفية حل كافة الأزمات الإنسانية في قطاع غزة ودعم عودة الحكومة الفلسطينية إلى هناك لممارسة عملها.

وقال ميلادينوف بعد أن التقى نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو في رام اللخ وبحث معه ملفي المصالحة الفلسطينية وأزمة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، “إن على الجميع ممارسة أدوارهم لصالح الناس العاديين الذين عانوا بما فيه الكفاية”.

ونوه ميلادينوف إلى الأمم المتحدة تدعم جهود إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، وتؤكد أن معالجة قضايا قطاع غزة لا بد أن تمر عبر بوابة الشرعية الفلسطينية، وأن المشكلة الإنسانية في القطاع نشأت نتيجة لاستمرار الحصار الإسرائيلي على القطاع، و”استمرار الانقسام وعدم تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة صلاحياتها ومسؤولياتها الكاملة”.

وأكد أن الأمم المتحدة تسعى لدى العديد من الأطراف الإقليمية والدولية لحل الأزمة الراهنة التي تواجه “الأونروا”.

فيما أكد أبو عمرو على أهمية توفير الشروط اللازمة لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، داعيًا أن تقوم الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها تجاه قضية اللاجئين، وموضوع موظفي “أونروا” على وجه التحديد، والعمل على توفير الدعم اللازم حتى تتمكن من مواصلة دورها، خاصة في مجالي الصحة والتعليم.

يشار إلى أن ميلادينوف أجرى لقاءات  مع رئيس حماس في مكتبه بغزة إسماعيل هنية الأسبوع الماضي لمناقشة التهدئة.

أخبار متعلقة

رأيك