جاري التحميل

ابو مجاهد: عقدنا عدة لقاءات مشتركة مع الفصائل من أجل توحيد شعبنا ورفع المعاناة عنه

abu karem     18 أغسطس,2018         لا تعليق

كشف الناطق باسم لجان المقاومة، محمد البريم ( أبو مجاهد )، والذي يشارك في حوارات التهدئة مع الاحتلال الصهيوني في القاهرة، تفاصيل اللقاء الأخير الذي عقد بين الفصائل وجهاز المخابرات العامة المصري.

وقال البريم، في تصريح خاص لـ “دنيا الوطن”، إن الفصائل عقدت لقاءً مطولاً مع مسؤولي المخابرات العامة المصرية وانتهى مساء اليوم، لافتاً إلى أنه تم مناقشة ملف المصالحة وكيفية تذليل العقبات والإصرار على تحقيقها لمواجهة التحديات المحدقة بقضيتنا.

وأضاف البريم، أن وفود الفصائل ستصل خلال الساعات القادمة لاستكمال التشاور في ملفي المصالحة والتهدئة، متابعاً: “عقدنا عدة لقاءات مشتركة مع الفصائل الفلسطينية وبلورنا بعض الأفكار المهمة من أجل توحيد شعبنا ورفع المعاناة عنه”.

وأكمل: “ناقشنا مع الأشقاء المصريين كيفية تحسين الأوضاع في قطاع غزة ووضعنا رؤية مشتركة لذلك وستستمر الجهود وتتواصل خلال الأيام المقبلة”، لافتاً إلى أن تلك الجهود ستستكمل بعد عيد الأضحى.

ولفت البريم، إلى أن ما يطرحه الإعلام الصهيوني بشأن التهدئة غير دقيق والفصائل الفلسطينية تواصل مشاوراتها ولقاءاتها بالمسؤولين المصريين حتى يوم الأحد المقبل.

وأضاف: “هناك طروحات تقدم من قبل الاحتلال الصهيوني، واوضح أن هناك مسافة بين ما يقدمه الاحتلال ومطالب الفصائل الفلسطينية، كما أنه لا يوجد أي اتفاق تهدئة حتى اللحظة ومصر تصغط باتجاه انهاء الانقسام ورفع الحصار عن غزة”.

واستطرد: “المصريين بذلوا جهود كبيرة لتخفيف معاناة أهلنا في غزة ووعدوا بالاستمرار في هذا الجهد دون توقف، والفصائل أكدت أن المصالحة الفلسطينية مطلب وطني وهي الذخر الاستراتيجي لشعبنا ومن واجبنا دعمها والمساهمة في تحقيق”.

وأضاف البريم: “ملتزمون بخطاب إعلامي وطني يعزز صمود شعبنا وينهي خلافاته ويوحد كلمته في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها قضيتنا”.

أخبار متعلقة

رأيك