جاري التحميل

بشارة يقترح تقليص ميزانية الأجهزة الأمنية وتسريح جزء من أفرادها

abu karem     26 أغسطس,2018         لا تعليق

اقترح المفكر العربي الفلسطيني عزمي بشارة على السلطة الفلسطينية تقليص ميزانية الأجهزة الأمنية وتسريح جزء من أفرادها، ردًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وقف المساعدات المقدمة للفلسطينيين بأكثر من 200 مليون دولار.

وتساءل بشارة في تغريدة عبر “تويتر” مساء السبت: “ماذا لو كان رد السلطة الفلسطينية على قرار ترمب وقف الـ٢٠٠ مليون دولار بخصمه من ميزانية الأجهزة الأمنية، وتسريح جزء كبير من عامليها لعدم قدرتها على دفع الرواتب؟”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت مساء الجمعة، إعادة توجيه مساعدات بأكثر من 200 مليون دولار كانت مخصصة لدعم الضفة الغربية المحتلّة وقطاع غزة إلى “مشاريع في أماكن أخرى”.

لكنها ذكرت أنها صرفت نحو 50 مليون دولار خلال العام الجاري (2018) لزيادة التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال في الضفة الغربية المحتلّة.

وكان الخبير والباحث الاقتصادي عمر شعبان قال إن قرار الإدارة الأمريكية سيزيد من الأزمة الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية، وسيؤدّي إلى رفع مستوى البطالة خاصة بين الشباب وقطاع المرأة.

وأوضح شعبان في منشور له على صفحته بموقع “فيسبوك” السبت، أن تلك المساعدات يتم صرفها من خلال المؤسسات والشركات الأميركية العاملة في الأراضي الفلسطينية مثل USAID وغيرها ولا تذهب بشكل مباشر إلى موازنة السلطة.

أخبار متعلقة

رأيك