جاري التحميل

نزال: فتح تتحمّل المسؤولية كاملةً عن تبعات “أوسلو”

abu karem     15 سبتمبر,2018         لا تعليق

قال محمد نزال، عضو المكتب السياسي لحركة حماس: “إن التاريخ سيسجّل أنّ اتفاقية أوسلو، التي وقّعتها قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، هي أسوأ اتفاقية لشعب احتُلت أرضه”.

وأضاف نزال، في تصريحات نشرها عبر صفحته على “تويتر”، :”أن “الكيان الصهيوني حصل من خلال أوسلو على اعتراف فلسطيني رسمي، بشرعية احتلاله لنحو ٨٠٪ من أرض فلسطين، ولم يحصل الفلسطيني بالمقابل على شرعية وجوده على الـ ٢٠٪ المتبقيّة من أرضه!”.

ويرى نزال:”سيسجّل التاريخ كذلك، أن حركة فتح تتحمّل المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الاتفاقية، ذلك أن رئيسيْها الراحل واللاحق وبعض بطانتهما والمرتزقة حولهما، اختطفوا منظمة التحرير ووقّعوا باسمها على الاتفاقية، التي أثبتت الوقائع، بعد مرور ربع قرن عليها، أنها اتفاقية عار وشَنَار”.

وقال :”إنّ الشعب الفلسطيني عاقب هؤلاء الذين باعوا فلسطين بثمن بخس في اتفاقية أوسلو، بإسقاطهم في الانتخابات التشريعية عام ٢٠٠٦، وإزاحتهم عن قيادة الشعب الفلسطيني، لذا فهموا الدرس، ولم يجروا الانتخابات الرئاسية ولا التشريعية منذ ذلك التاريخ، لأنهم يدركون أن هزيمة جديدة تنتظرهم!”.

وحلت قبل أيام الذكرى الـ25 لتوقيع اتفاق أوسلو بين قيادة منظمة التحرير والحكومة الإسرائيلية، في العاصمة الأمريكية واشنطن، ورأت فيه فصائل المقاومة الفلسطينية اتفاقاً باطلاً ووصفته بـ”المشئوم”؛ لكونه أعطى الاحتلال الحق في “اغتصاب 78% من أرض فلسطين التاريخية”.

أخبار متعلقة

رأيك