جاري التحميل

الأوقاف: استهداف الخان الأحمر يندرج في سياق الحرب العدوانية ضد شعبنا

abu karem     02 أكتوبر,2018         لا تعليق

حذَّرت وحدة القدس بوزارة الاوقاف والشئون الدينية، من التداعيات الخطيرة في حال تنفيذ الاحتلال تهديداته بهدم قرية الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، ورأت فيه تصعيداً خطيراً يفتح الأراضي المحتلة والمنطقة بأكملها على جميع الاحتمالات.

وأفاد وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية حسن الصيفي في بيان صحفي ، اليوم الثلاثاء، بأن هذا التصعيد الخطير باستهداف قرية الخان الأحمر يندرج في سياق الحرب العدوانية المستمرة ضد شعبنا ،إذ ان جيش الاحتلال لطالما يرتكب أبشع الجرائم بحق المواطنين المقدسيين العزل  دون وجه حق.

ودعا الصيفي، إلى ضرورة مواصلة الاعتصام والتضامن داخل القرية لمواجهة أي محاولة احتلالية غاشمة بحقها من الممكن أن تشعل فتيل انفجار أو بركان شعبي لن يقدر الاحتلال على إخماده، مشيداً بوحدة جماهير شعبنا المرابط الصامد في وجه العدو حتى لو كلفهم الأمر حياتهم.

كما واستنكر الصيفي إعلان بلدية الاحتلال عن البدء بالإجراءات العملية لإقامة “تلفريك” هوائي في منطقة حائط البراق بقيمة تتجاوز الـ(40) مليون يورو، الذي سينطلق من الحي الألماني ويمر عبر حي الطور وصولاً إلى ساحة البراق غرب المسجد الأقصى.

وأوضح، أن هذا المشروع تمت المصادقة عليه من قبل بلدية الاحتلال في القدس عام 2017، بهدف تسهيل وصول آلاف المستوطنين إلى منطقة ساحة البراق وباب المغاربة.

وندد الصيفي بسياسة الاعتقالات والإبعاد التي ينفذها الاحتلال بحق المقدسيين دون أي سبب، حيث أبعدت سلطات الاحتلال ومخابراته، 11 فلسطينيًا عن المسجد الأقصى المبارك، لفترات متفاوتة، بعد استدعائهم للتحقيق في مركز “القشلة” في القدس القديمة.

كما ونوَّه إلى أن سلطات الاحتلال سلّمت عشرات الشبان بالقدس، وموظفين بالأوقاف قرارات تقضي بالإبعاد عن المسجد الأقصى، وفتح المجال أمام المستوطنين المتطرفين لاقتحام المسجد خلال فترة الأعياد اليهودية بسهولة.

ودعا، إلى شد الرحال للمسجد الأقصى وتعزيز الثوابت الإسلامية والوطنية كما دعا الدول العربية والإسلامية إلى أخذ دورها في نصرة القضية الفلسطينية والقدس والأقصى، مطالباً بتحرك دولي مجتمعي عالمي وعربي من أجل إنقاذ القضية الفلسطينية والقدس والأقصى على حد سواء.

وعلى صعيد آخر، أدان الصيفي منع قوات الاحتلال الصهيوني لرفع الاذان في المسجد الإبراهيمي بالخليل 80 مرة خلال شهر سبتمبر الماضي، مثنياً على حديث وزير الأوقاف سماحة الشيخ يوسف ادعيس وتأكيده أن “المسجد الإبراهيمي حق خالص للمسلمين.

أخبار متعلقة

رأيك