جاري التحميل

الاحتلال يدفع بكتيبتين للضفة ويحاصر قرية بطولكرم …بحثًا عن منفذ عملية “بركان”

abu karem     09 أكتوبر,2018         لا تعليق

دفعت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الثلاثاء، بكتيبتين إلى الضفة الغربية المحتلّة، وفرضت حصارًا على قرية شويكة بمحافظة طولكرم بحثًا عن الشاب أشرف نعالوة الذي يتهمه الاحتلال بتنفيذ العملية في منطقة “بركان” الصناعية، والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين وإصابة ثالث بجروح خطيرة.

واستنفر الاحتلال قواته ودفع جنود إضافيين للبحث عن الشاب نعالوة لليوم الثالث تواليًأ في مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلّة.

وأفادت مصادر محلّية أن جنود الاحتلال معززين بآليات عسكرية حاصروا قرية شويكة، واقتحموا منازل المواطنين وعاثوا فيها خرابًا، واستجوبوا عددًا من الأهالي، واعتقلوا عددًا من الشبان.

كما شنّت قوات الاحتلال حملة تفتيش واسعة في الأراضي والتلال المحيطة بقرية بيت ليد شرق طولكرم، والمحاذية للطريق المؤدية لبلدتي كفر قدوم في قلقيلية ودير شرف في نابلس.

وقال رئيس بلدية بيت ليد هشام دريدي في تصريحات صحفية، إن البلدة تشهد منذ الصباح وحتى هذه اللحظة تواجدًا مكثّفا لقوات الاحتلال، التي تقتحم البلدة بين الفينة والأخرى وتفتش منازل المواطنين ومحيطها، خاصة الكائنة على الأطراف.

وتسود خشية في أوساط أجهزة أمن الاحتلال من قيام المطارد نعالوة من تنفيذ عملية مسلّحة ثانية، في ظل فشل محاولات العثور عليه واعتقاله منذ ثلاثة أيام.

أخبار متعلقة

رأيك