جاري التحميل

سفير الاحتلال في الأمم المتحدة يهاجم تدخل مجلس الأمن في قضية خان الأحمر

abu karem     16 أكتوبر,2018         لا تعليق

تكتب صحيفة “يسرائيل هيوم” أن سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، داني دانون، توجه إلى أعضاء مجلس الأمن أمس متسائلا عن سبب معارضتهم لإخلاء القرية البدوية الخان الأحمر، بينما أيدوا طرد اليهود من منازلهم كجزء من فك الارتباط.

جاء ذلك ضمن رسالة بعث بها دانون إلى أعضاء مجلس الأمن، عشية النقاش الذي سيجريه، يوم الخميس القادم، حول “الوضع في الشرق الأوسط”، والذي من المتوقع أن يشارك فيه المدير العام لمركز بتسيلم حجاي العاد. تقدر البعثة الإسرائيلية بأن النقاش سيركز حول مسالة الخان الأحمر.

وزعم دانون في رسالته إلى أعضاء المجلس الخمسة والعشرين، أن الإخلاء المتوقع للقرية البدوية تم فحصه بدقة من قبل النظام القضائي الإسرائيلي. وأضاف قائلا: “في إجراء متعمق جرى في جميع المستويات القضائية، قضت المحكمة العليا الإسرائيلية بأن المباني غير قانونية وأن العائلات التي تعيش هناك غزت المكان بدون تصريح”.

وادعى أن “دولة إسرائيل لم تتجاهل صعوبة وتعقيد إجلاء السكان، واقترحت عليهم العيش على أرض بديلة وقانونية مع بنية تحتية ملائمة للسكن البشري وغير موجودة في خان الأحمر. ورغم هذا كلهم وبسبب دعم الاتحاد الأوروبي والدعم من السلطة الفلسطينية، رفض السكان إخلاء المكان. تدخل هذه الجهات يؤدي فقط إلى تفاقم الوضع. نحن نرى أن هذه الإجراءات هي محاولة لتحويل قضية قانونية تم تحديدها في أعلى درجات القضاء إلى قضية سياسية من خلال التدخل الفاضح في الشؤون الداخلية لدولة إسرائيل”.

وهاجم دانون أعضاء المجلس بسبب المعايير المزدوجة المتعلقة بإجلاء اليهود. وكتب: “لقد حكمت المحكمة العليا الإسرائيلية أكثر من مرة بأنه لا يوجد ما يمنع إخلاء المستوطنات اليهودية بسبب مشروعية ملكية الأرض”.

أخبار متعلقة

رأيك