جاري التحميل

غرفة العمليات المشتركة للفصائل: تهديدات نتنياهو ستجد رداً قاسياً وعنيفاً

abu karem     17 أكتوبر,2018         لا تعليق

قالت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة في غزة مساء اليوم الأربعاء، إن اجتماعًا يجرى في هذه الأوقات، بين الأجنحة العسكرية لبحث تهديدات الاحتلال الإسرائيلي بحق القطاع.

وأضافت الغرفة في تصريحات نقلها المركز الفلسطيني للإعلام: “تهديدات نتنياهو لغزة ستجد رداً قاسياً وعنيفاً من الشعب الفلسطيني ومقاومته”.

وشددت على جاهزية المقاومة للرد على أي خروقات من الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة استمرار التشاور بين الفصائل بهذا الشأن.

وقد بدأ مساء اليوم أيضا اجتماعا للمجلس الوزاري السياسي الأمني المصغر “الإسرائيلي” “الكابينت” لبحث سبل الرد على قطاع غزة .

وقالت قناة “كان” العبرية: بعد إطلاق الصواريخ على بئر السبع ، يجتمع ” الكابينت” في مكتب نتنياهو في القدس المحتلة.

وفي وقت سابق قرر الكابينت تأجيل اجتماعه، لتمكين جيش الاحتلال من فهم دوافع إطلاق الصواريخ على بئر السبع وغوش دان وإيجاد طرق للتعامل مع التصعيد الأمني، وأيضاً للسماح لرئيس الأركان غادي إيزنكوت بالوصول إلى “إسرائيل” بعد زيارة إلى الولايات المتحدة والمشاركة في الاجتماع.

من جانبها نقلت القناة العاشرة العبرية إن معظم وزراء حكومة الاحتلال يصرون على “عدم التوجه إلى تصعيد وحرب مع حركة حماس في قطاع غزة، ويجب تجنب ذلك قدر الإمكان “.

وأشارت القناة إن مواقف وزراء حكومة الاحتلال جاءت بخلاف موقف نتنياهو ووزير حربه ليبرمان، بعدما أطلاقا تصريحات “تهديد ووعيد” بتوجيه ضربة عسكرية إلى قطاع غزة.

وفي وقت سابق من هذا اليوم عاود وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان التهديد بتوجيه ما قال إنها “ضربة مؤلمة إلى قطاع غزة”، بعد المزاعم الإسرائيلية بسقوط صاروخ أطلق من القطاع وسقط في بئر السبع.

وأضاف ليبرمان، وفق ما نقل عنه موقع (ريشت كان) إذا لم نوجه ضربة قوية لحركة حماس، فإن الأثمان التي سندفعها لاحقاً ستكون أعلى نتيجة، متابعًا: يجب علينا تحقيق ما لا يقل عن خمس سنوات من الهدوء.

وفي سياق متصل أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن تعزيز نشر منظومة “القبة الحديدية” المضادة للصواريخ في منطقة بئر السبع المحتلة.

بدوره، قال رئيس مجلس مستوطنات “عسقلان الإقليمي”  يائير فرجون: إنه في الاجتماع الذي دعا إليه بنيامين نتنياهو اليوم، قال له” نعتقد أنه حتى يومنا هذا اتخذت الحكومة كامل درجات ضبط النفس، وهذا لا بد أن يتوقف، ليرد نتنياهو: أنه كان هناك مستوى معين من ضبط النفس لكن كان هناك تجاوز للخطوط الحمراء.

وأضاف فرجون: من جانبنا نحن مستعدون لوضع حد لذلك لأنهم في غزة يبدو أنهم لا يفهمون لغتنا، وفق تعبيره.

سبق ذلك تهديد من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إن الجيش سيرد بقوة كبيرة على ما يجري عند حدود غزة وبمستوطنات الغلاف.

وأضاف نتنياهو في جلسة تقدير موقف عقدت في مقر قيادة “فرقة غزة” بقيادة جيش الاحتلال، إن “إسرائيل تنظر ببالغ الخطورة إلى الاعتداءات التي تشن عليها على الحدود وعلى غلاف غزة وعلى بئر السبع”، على حد زعمه.

وجاء في بيان لمكتب نتنياهو، إنه أجرى جولة تفقديته لغرفة العمليات في مقر قيادة جيش الاحتلال قرب غزة.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، سلسلة غارات في مناطق متفرقة من القطاع، أسفرت عن استشهاد شاب وإصابة 3 آخرين بجراح مختلفة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

أخبار متعلقة

رأيك