جاري التحميل

فتح: آن الأوان لتمكين شعبنا من انتخاب مؤسساته الشرعية

abu karem     29 نوفمبر,2018         لا تعليق

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إن استحقاق الإنتخابات الدورية يشكل حقّاً مكتسباً انتزعه شعبنا رغم أنف الإحتلال، وهو ضمانة لتداول السلطة وعدم تعطيل مؤسساتها المسؤولة عن تسيير شؤون شعبنا ووضع الحلول لمشاكله وسنّ القوانين الضرورية لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينة رغم ما يعانيه شعبنا من احتلال غاشم ومن واقع الانقسام الذي فرضه “إنقلاب حماس” على الشرعية الوطنية وأدى إلى شلّ وتعطيل بعض مؤسساتها.

وقال منير الجاغوب رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم إن أحد “ضحايا الإنقلاب” هو المجلس التشريعي الذي انتهى دوره مع خروج حماس على الشرعية الوطنية، فقد تحوّل هذا المجلس بفعل مغامرات قيادة حماس إلى مجرد واجهة حزبية لفصيل متمرد على الشرعية، دون أن يكون له أي دور في متابعة وحل هموم المواطن وسنّ القوانين التي تحكُم مجمل متطلبات المجتمع الطامح نحو التطور والديمقراطية والحرية والإنعتاق من التبعية للإحتلال.

وأضاف الجاغوب لقد أثبتت التجربة أن قيادة حماس لا تؤمن بالديمقراطية أو بالانتخابات الدورية ولا بتداول السلطة عبر صندوق الإقتراع، وها هي تستمر في التعامل مع المجلس التشريعي كمصدر دخل لقياداتها على حساب معاناة شعبنا وحرمانه من حقه في انتخاب مجلس حقيقي قادر على التعبير عن طموحاته ومواكبة همومه اليومية.

واختتم الجاغوب تصريحه بالتأكيد أن استمرار حماس بالتهرب من انجاز المصالحة يهدف إضافة إلى تكريس “سلطة الإنقلاب” إلى تعطيل الإنتخابات بما تمثله من أداة أرتضاها شعبنا كوسيلة وحيدة لتداول السلطة بعيداً عن عقلية التآمر والإنقلاب على الشرعية وحكم جزء من الوطن بقوّة السلاح بكل ما ينتج عن ذلك من مظاهر القهر والفساد والفقر وإهمال المصالح اليومية للمواطن وعدم توفير ما يمكّنه من الصمود في أرضه بما يمثله هذا الصمود كأهم شروط إنجاز المشروع الوطني الفلسطيني.

أخبار متعلقة

رأيك