جاري التحميل

مفوضية الأسرى تدعو للتحرك العاجل لإنهاء ملف العزل الانفرادي

abu karem     21 يناير,2017         لا تعليق

غزة / طالبت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح على لسان مسئول الدائرة الإعلامية فيها الأسير المحرر رامي عزارة بضرورة التحرك العاجل رسمياً وشعبياً و فصائلياً لمساندة ونصرة قضايا أسيراتنا وأسرانا في سجون الاحتلال الإسرائيلي بكافة تفاصيلها وحيثياتها المختلفة، وتحديداً فيما يتعلق بالأسرى المعزولين في الزنازين.

وشدد عزارة على أن قضية الأسرى المعزولين في زنازين الاحتلال الإسرائيلي, والتي تتصدر الموقف حالياً بعد الخطر الواضح الذي بدأ يعتلي قضية الأسير المعزول والمريض أنس غالب حسن جرادات تتطلب مضاعفة الجهود وعلى كافة المستويات لإنهائها، وتحديداً من قبل المؤسسات الحقوقية والإنسانية.

يذكر بأن  أنس جرادات (36 عام) من بلدة السيلة الحارثية قضاء جنين، معتقل منذ تاريخ 11/5/2003، ومحكوم بالسجن المؤبد 35 مرة إضافة إلى 35 عام، ومصاب بمرض في الكبد، حيث أن إدارة مصلحة السجون مازالت تدير ظهرها إلى معاناة هذا الأسير، والخطر الذي يهدد حياته جراء مرضه هذا، وتفاقم معاناته مع استمرار عزله في ظروف بيئية وصحية ونفسية سيئة للغاية في عزل سجن عسقلان.

أخبار متعلقة

رأيك