جاري التحميل

تركيا تحوّل دفعة من أموال منحة وقود غزة لخزينة الحكومة

abu karem     26 يناير,2017         لا تعليق

 

رام الله / قال القائم بأعمال رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية ظافر ملحم، إنه تم توقيع اتفاقية المنحة التركية الخاصة بكهرباء قطاع غزة بين الجانبين الفلسطيني والتركي، مؤكدًا أن تركيا حوّلت دفعة أولى من المنحة إلى رصيد وزارة المالية الفلسطينية.

وأضاف ملحم في تصريح صحفي الخميس، أنه تم الاتفاق مع الجانب التركي على تحويل المنحة لأموال، يتم تحويلها من الجانب التركي على دفعات، ونحن بدورنا نشتري الوقود بهذه الأموال، وذلك بعد أن كانت تركيا أعلنت أن المنحة ستكون بالوزن أي إرسال 15 ألف طن وقود.

كما أكد ملحم على أن الدفعة الأولى التي تم تحويلها وصلت رصيد المالية، قائلًا “لن نشتري وقود في أموال منحة تركيا حاليًا، لأن المحطة تعمل بكامل قدرتها الانتاجية حاليًا بوقود منحة قطر، وحالما انتهت المنحة القطرية، سنبدأ بشراء الوقود من منحة تركيا، لضمان استمرار عمل المحطة بكامل قدرتها لمدة طويلة”.

وحول المدة التي تضمن منحة تركيا تشغيل المحطة بها، قال ملحم: “هذا مرهون بسعر الوقود، وسنعمل لضمان عملها لأطول مدة ممكنة”.

ونوه ملحم إلى أن الوقود القطري والتركي يتم توريده لغزة بدون أي ضرائب.

وفي موضوع ذات صلة، كشف ملحم عن لقاء قريب سيجمع رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة السفير محمد العمادي برئيس الوزراء رامي الحمد الله، وكافة الجهات المعنية لبحث مقترحات حل أزمة كهرباء غزة.

وأكد ملحم أن اللقاء سيكون بداية فبراير المقبل، وسيتم خلاله مناقشة مقترحات لحل ملف الكهرباء، وتوصيات تم الخروج بها في اجتماعات فصائلية مع شركة الكهرباء وسلطة الطاقة، من بينها طرح إعادة تشكيل مجلس إدارة جديد لسلطة الطاقة.

وأفاد بأن الجانب القطري سيلتقي الحمد الله والجهات الأخرى كل على حدة، ثم سيكون له اجتماع مع سلطة الطاقة ممثلة به “ملحم”.

وبيّن أن موضوع مد خط كهرباء “161” سيكون أحد الملفات التي سيناقشها الجانب القطري في اجتماعاته، خاصة وأن قطر استعدت لرعاية المشروع، مشيرًا إلى أن المشروع تم الانتهاء من الاتفاق عليه مع الاحتلال الإسرائيلي، ووصل إلى نقطة تقديم الضمانات من شركة توزيع الكهرباء بغزة.

وكانت تركيا أعلنت منتصف يناير الجاري منحة لصالح وقود محطة كهرباء غزة الرئيسية بـ15 ألف طن وقود، وسبقتها بذلك قطر بمنحة أخرى، وأعلن العمادي عن منحة من بلاده لصالح وقود بمبلغ 12 مليون دولار، لتزويدها بالوقود لمدة 3 شهور، من أجل التخفيف من حدة أزمة الكهرباء التي يعيشها سكان القطاع.

وجاءت المنحة التركية لكهرباء غزة عقب اتصالات أجراها نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية بالرئاسة التركية بهذا الشأن.

وأعلن مكتب هنية، في 14 الجاري، “موافقة تركيا على إرسال كميات من الوقود بشكل عاجل إلى غزة للمساهمة في معالجة أزمة الكهرباء”.

وذكر المكتب أن هنية تلقى اتصالًا من الرئاسة التركية لإبلاغه بـ”الموافقة التركية الكريمة”.

وتراجعت أزمة الكهرباء مؤخرًا مع بدء تحويل قطر قبل نحو أسبوع لمنحتها لصالح المحطة، وتم تشغيلها بكامل قدرتها، بعد أسابيع من إغلاقها بسبب فرض ضريبة “البلو” على الوقود الموّرد للقطاع.

 وتحتاج غزة ما بين 500 -600 ميجا واط من التيار الكهربائي في فصل الشتاء.

أخبار متعلقة

رأيك