جاري التحميل

الحكومة تقرر اجراء الانتخابات المحلية في 13 أيار .. حماس ترفض وفتح ترحب

abu karem     31 يناير,2017         لا تعليق

 

رأم الله / قررت حكومة الوفاق الوطني إجراء الانتخابات المحلية في الثالث عشر من شهر أيار المقبل في جميع أرجاء الوطن ، في وقت رحبت حركة فتح بهذا القرار ورفضته حركة حماس.

وقرر مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها اليوم الثلاثاء في مدينة رام الله برئاسة الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء بالتنسيق التام والاتفاق مع سيادة الرئيس إجراء انتخابات الهيئات المحلية يوم 13/05/2017 في كافة أرجاء الوطن، أيماناً منا بوحدة الوطن ووحدة الشعب وحرصاً على استعادة الوحدة وإنهاء الانقسام، وتوحيد مؤسسات الوطن في إطار الشرعية والقانون، وتمهيداً لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وأكد المجلس على ضرورة إجراء هذه الانتخابات كحاجة وطنية، وكحق للمواطن في اختيار ممثليه في مجالس الهيئات المحلية، بما يساهم في تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين وتحسينها، بعد أن تم إصدار مشروع قرار بقانون إنشاء محكمة قضايا الانتخابات المختصة.

من جهتها عبرت حركة حماس عن رفضها لقرار حكومة الوفاق اجراء الانتخابات في الثالث عشر من أيار المقبل.

وقال المتحدث باسم حركة (حماس) فوزي برهوم أن :” موقف الحركة الرافض لهذا القرار جاء بعد افشال حركة فتح لعمية الانتخابات المحلية الأخيرة، مضيفا أن حركة حماس قدمت كل ما هو مطلوب لإنجاحها ولكن “أفشلتها حركة فتح”. 

وتابع: “اليوم الحكومة تتخذ قرارا بهذا الخصوص، وهو يخدم حركة فتح وأجندتها على حساب التوافق الوطني الفلسطيني”.

وأشار الى ان تجربتهم الصعبة والمريرة مع حركة فتح التي أفشلت الانتخابات المحلية الاخيرة في الضفة وغزة، مؤكدا أن قرار حركة حماس أنه ” لا انتخابات الا في ظل تحقيق المصالحة وانهاء الانقسام حتى لا يفسح المجال لحركة فتح أن تدمر أو تُفشل أي عملية انتخابية مستقبلية”.

من جانبها رحبت حركة ” فتح ” إقليم شرق غزة اليوم الثلاثاء، بقرار الحكومة الفلسطينية الذي جرى بالاتفاق مع الرئيس محمود عباس، والمتعلق بإجراء الانتخابات المحلية في مايو/ آيار المقبل في كافة أرجاء الوطن. 

ودعت الحركة في بيان صادر عن مفوضية الإعلام بالإقليم، كافة الجهات المعنية والمؤسسات والأحزاب والقوى المجتمعية لتحمل المسئولية الوطنية لإنجاح هذا الاستحقاق القانوني والديمقراطي، الذي من شأنه أن يعزز وحدة شعبنا الفلسطيني، ويعبر عن تمسكه بالنهج الديمقراطي على طريق بناء الدولة .

ودعت الحركة كافة مفردات العمل السياسي الفلسطيني والمؤسسات الأهلية والمجتمعية والنقابات للتحرك العاجل والفعال على مختلف المستويات من أجل ضمان أن تشمل هذه الانتخابات كافة محافظات الضفة والقطاع، وأن تشكل نقطة هامة على طريق إنهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية . 

وطالبت الحركة ، حركة حماس في قطاع غزة إلى الانخراط في هذه العملية الديمقراطية، وتسهيل عمل لجنة الانتخابات المركزية والجهات المختصة لإنجاح هذا الاستحقاق الديمقراطي الذي تعطل كثيراً بفعل الانقسام .

أخبار متعلقة

رأيك