جاري التحميل

شاب يفقد بصره بسبب مماطلة الاحتلال في السماح له بالعلاج

abu karem     12 مارس,2017         لا تعليق

فقد الشاب معاذ حسن موسى 18 عاماً من سكان دير البلح وسط قطاع غزة بصره بالكامل بسبب مماطلة قوات الاحتلال في إصدار تصريح له للعلاج في مستشفى سان جون بالقدس المحتلة.

وناشد والد المواطن معاذ وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ التدخل من أجل سماح قوات الاحتلال لابنه بالسفر للعلاج في مستشفى سان جون بالقدس.

وقال والد المريض موسى:” أن ابنه معاذ والذي يدرس في الثانوية العامة يعاني من انقطاع بالشبكية ويحتاج إلى تغير قرنية في أسرع وقت، موضحاً أن ابنه الان فقد البصر بالكامل بسبب المضاعفات من جراء العمليات التي أجراها في مستشفيات قطاع غزة من كثرة قشط ومسح القرنية حيت أصبحت لا تحتمل هكذا عمليات أخرى وبحاجة ماسة إلى تغيير قرنية وإصلاح الشبكية.

وأضاف والد المريض معاذ، أن ابنه كان يبصر بمعدل 20 % والان فقد البصر بالكامل ويقوم بتدريبه على لغة بيرل لتعليم المكفوفين، مؤكداً أن أطباء غزة نصحوه بتغيير قرنية واصلاح الشبكية لأبنه في مستشفى سان جون بالقدس لأن حالته الصحية يوماً بعد يوم تزداد سوءًا، مشيراً إلى أن دائرة العلاج بالخارج أعطته تحويلة للعلاج في هذه المستشفى  وأنه تقدم عبر دائرة الشؤون المدنية بغزة خمس مرات للجانب “الإسرائيلي” لكي يسمحوا له بالسفر ولكن لم يتلق أي إجابة سواء بالرفض أو القبول ودائما يقولوا ويدعوا أنه ما زال تحت الفحص هو والمرافقين معه.

وتابع وهو في حالة من الغضب:” أن المشكلة تكمن أنه في كل مرة عندما تحين موعد إجراء العمليتين لم أتلق رداً من الجانب الاسرائيلي وأضطر لتحديد موعد آخر مع المستشفى وهذا كله على حساب صحة ابني.

أخبار متعلقة

رأيك