جاري التحميل

وزيرة المرأة :تطالب الأمم المتحدة اعلان 2017 عام انهاء الاحتلال وتمكين المرأة

abu karem     16 مارس,2017         لا تعليق

 

طالبت وزيرة شئون المرأة الفلسطينية د. هيفاء الأغا الأمم المتحدة  الإعلان عن عام 2017، عام العمل على إنهاء الاحتلال وتمكين المرأة الفلسطينية وذلك خلال كلمة دولة فلسطين في لجنة وضع المرأة رقم واحد وستون في الأمم المتحدة في نيويورك وشدد الأغا أنه لا يمكن تنمية المرأة الفلسطينية اقتصاديا دون تحقيق سيادة الدولة الفلسطينية وسيطرتها على كافة مصادرها، وإنفتاحها على الأسواق الخارجية لأن ما يواجهه شعبنا الفلسطيني من حصار وتنكيل يرهقُنا ويرهقُها.

وأكدت أنه رغم كل المساعي التي تبذلها وزارة شؤون المرأة وشركائها لتعزيز دور مشاركة المرأة في الاقتصاد وفي عملية التنمية بشكل حقيقي ، إلا أنه لا يمكن تحقيق تنمية تحت الاحتلال.. وأرجعت الأغا ذلك إلى ما يمارسه الاحتلال علي شعبنا وأرضه من تطهير عرقي وهدم البيوت ومنع البناء ومصادرة الهويات من المقدسيين والحرمان من الخدمات الأساسية، وإغلاق المؤسسات بهدف افقار المجتمع الفلسطيني عبر حصار الحواجز والجدران التي تخنق المدن، وتمنع الفلسطينيين من الوصول إلى أسواقهم وأعمالهم ومدارسهم ومستشفياتهم.

هذا وما زالت أعمال البناء الاستيطاني في مناطق مختلفة من الضفة الغربية تجري على قدم وساق، وتواصل بالوقت ذاته فرض حصارها الخانق وغاراتها واعتداءاتها المستمرة ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة.

لضمان تعزيز مشاركة المرأة الفلسطينية وتمكينها قالت الأغا:” لتمكين المرأة الفلسطينية وإحقاق حقوقها وصولاً إلى نهضة حقيقية شاملة، يتطلب ذلك

أولاً توفير الحماية والأمن والأمان لهن من عنف وبطش الاحتلال.

ثانيا: توفير دعم ومناصرة من مختلف الجهات والمؤسسات الدولية، لتمكينهن وحمايتهن والعمل على تطوير قدراتهن وتذليل كافة العقبات التي تحول دون وصولهن لهذا التمكين،  ويؤسس لبيئة داعمة ومشاركة حقيقية في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية.

وطالبت الأغا من الأمم المتحدة دعم النساء الفلسطينيات ليتمكن من إعادة بناء حياتهن ومستقبلهن ومستقبل اولاددهن.

خاصة أن المرأة الفلسطينية نجحت في أن تكون أفضل معلمة في العالم، وأفضل إمرأة مخرجة لفيلم والحائزة على جائز “إنسانيون” من منظمة “أودهيكار” العالمية لحقوق الإنسان، ونجحت في إنتاج حطب صناعي من مواد طبيعية صديقة للبيئة، مما يوجب على الجميع حمل آمال النساء الفلسطينيات نحو المستقبل.

 

أخبار متعلقة

رأيك