جاري التحميل

“إسرائيل” تخشى عقوبات “فيفا” بسبب كرة قدم بالمستوطنات

abu karem     09 مايو,2017         لا تعليق

قدمت حكومة الاحتلال الإسرائيلي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مقترح لحل من طرفها لفرق كرة القدم الإسرائيلية بالمستوطنات.

وسيباشر المؤتمر العام لـ”فيفا”، غدا الأربعاء، أعماله في البحرين ليومين، حيث تخشى “إسرائيل” من فرض عقوبات عليها، وذلك بعد أن منحتها لجنة “إسرائيل” – فلسطين في الاتحاد الدولي مهلة من ستة أشهر لكي توقف نشاط فرق كرة القدم في المستوطنات.

وبحسب صحيفة “هآرتس”، فإن الحل المقترح من قبل “إسرائيل” لا يحدث تغييرات كثيرة على الوضع القائم بكل ما يتعلق بالنشاط الرياضي وفرق القدم بالمستوطنات، لكنه يقدم حلا عمليا للقضية، وذلك بحسب ما أكده موظف كبير مطلع على تفاصيل القضية.

ورفض الموظف الكشف عن تفاصيل الحل المقترح، إلا أنه شدد على أن المقترح الإسرائيلي يحافظ على الوضع القائم للرياضة بالمستوطنات ومن جهة ثانية يمكن الاتحاد الدولي (فيفا)، لإيجاد حلول للأزمة دون فرض عقوبات على “إسرائيل”.

ونقلت الصحيفة عن الموظف الكبير قوله إن ‘صيغة الحل المقترح تم اعتماده بموجب ثوابت وخطوط حمراء تحول دون الزج بالسياسة في الرياضة، وذلك للحيلولة دون شروع الاتحاد الدولي باي تداول حول مكانة الضفة الغربية، وتفادي أي إمكانية لصدور قرار لقبول الموقف الإقليمي للفلسطينيين.

مقترح الحل الذي قدم، يعتمد أيضا على موقف رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ووزيرة الثقافة والرياضة، الوزيرة ميري ريغيف، برفض قاطع لمقترح تجميد عمل فرق كرة القدم الإسرائيلية بالمستوطنات ومعارضة أي مقترح لنشاط الفرق الرياضية بالمستوطنات لا يكون مشمولا بإطار ورعاية الاتحاد العام الإسرائيلي لكرة القدم.

وشكك الموظف الكبير في إمكانية قبول الاتحاد الدولي لمقترح الحل الإسرائيلي، ويبدي مخاوفه من إمكانية فرض عقوبات على كرة القدم بالبلاد وعلى “إسرائيل” بحال شرعت لجنة “إسرائيل” – فلسطين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التداول بالملف خلال المؤتمر بالبحرين.

الفيفا تدرس معاقبة إسرائيل بسبب فرق كرة القدم بالمستوطنات

الفيفا تطالب “إسرائيل” بوقف نشاط فرق كرة القدم في ست مستوطنات تشارك في الدوري الإسرائيلي، وقد تمهل “إسرائيل” 6 أشهر لكي تخرج هذه الفرق من الدوري، وسط التخوف من رد فعل تنكيلي ضد فرق كرة القدم الفلسطينية

وبحسب توصيات تقرير لجنة “إسرائيل – فلسطين” في الاتحاد الدولي، فإنه في حال لم توقف حكومة الاحتلال نشاط فرق كرة القدم بالمستوطنات فإن هذه القضية ستعود إلى مجلس الفيفا لغرض اتخاذ قرارات، ما يوحي بإقصاء محتمل لـ”إسرائيل” من الفيفا.

وتحاول حكومة الاحتلال منع تصويت محتمل على هذا التقرير في مجلس الفيفا ومؤتمر الفيفا الذي سينعقد في البحرين، وصدرت تعليمات لسفراء “إسرائيل” في عشرات العواصم في أنحاء العالم بالعمل إزاء مندوبي الدول الأعضاء في مجلس الفيفا لعرقلة ذلك.

وتتصاعد مخاوف “إسرائيل” من اتخاذ اتحاد كرة القدم العالمي (الفيفا) قرارا بتعليق مشاركة ستة فرق إسرائيلية من المستوطنات.

ونقل عن مسؤول إسرائيلي آخر قوله، إنه يجب الاستعداد للسيناريو الأسوأ، وهو إجراء التصويت، وعندها فإن احتمال أن تتغلب “إسرائيل” على ذلك هو صفر.

أخبار متعلقة

رأيك