جاري التحميل

مفوض حقوق الإنسان يطالب بعدم إعدام العملاء بغزة

abu karem     23 مايو,2017         لا تعليق

عبّر مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، عن “قلقه العميق إزاء أحكام الإعدام الثلاثة التي صدرت من قبل محكمة عسكرية في غزة بتاريخ 21 أيار 2017.

وقال المكتب في بيان صحفي، “إن تنفيذ هذه الأحكام يرقى إلى مستوى الحرمان التعسفي من الحياة، ما يشكل انتهاكا للقانون الدولي”.

وذكر أن “ثلاثة رجال أدينوا بتورطهم بمقتل القيادي في حماس مازن الفقهاء بتاريخ 24 آذار 2017″، وأنهم حُوكموا بتهمة “التخابر مع جهة معادية” و”القتل أو التدخل في القتل”، مبينا أن “محكمة عسكرية ميدانية خاصة قد شُكلت لهذا الغرض فقط، في سابقة هي الأولى من نوعها منذ سيطرة حماس على غزة في 2007”.

وأضاف البيان “أن الإدانات والأحكام الصادرة عن المحاكم العسكرية الميدانية نهائية، مما لا يسمح بإمكانية الطعن فيها، أو الاستئناف للحصول على العفو”، موضحا أن “القانون الدولي يحدد شروطا صارمة جدا لتطبيق عقوبة الإعدام، بما في ذلك الالتزام الدقيق بمعايير المحاكمة العادلة، ولا يبدو أن هذه المحاكمات تفي بهذه المعايير الدُنيا”.

وحث البيان حركة “حماس” على “عدم تنفيذ أحكام الإعدام لهؤلاء الرجال الثلاثة، وتفادي تنفيذ أي إعدامات أخرى، وتقييد الممارسة الخاصة بمحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية”، مؤكدا أن “مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان يُعارض استخدام عقوبة الإعدام في كافة الظروف”.

أخبار متعلقة

رأيك