جاري التحميل

المؤسسات الحقوقية تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة

abu karem     28 نوفمبر,2017         لا تعليق

 

حذر تجمع المؤسسات الحقوقية من كارثة كبيرة، ستصيب شتى مجالات الحياة في قطاع غزة، في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية فيه، وعدم تحمل المسؤولية ومعالجة أزماته.

وطالب التجمع خلال مؤتمر صحفي في غزة اليوم الثلاثاء، كافة الأطراف إلى ضرورة الضغط على رئاسة السلطة الفلسطينية وحكومة التوافق الوطني لتحمل مسؤولياتها ومعالجة الأزمات التي تعصف بالقطاع بشكل عاجل وفوري، واتخاذ ما يلزم من إجراءات عاجلة للتخفيف من معاناة المواطنين.

كما وطالب المؤسسات الحقوقية المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لمنع تدهور الحالة الإنسانية بقطاع غزة بشكل أكبر مما هي عليه الآن والعمل على ضمان تشغيل محطة توليد كهربا غزة.

ودعا كافة الأطراف للعمل على إنهاء الانقسام، والعمل على تفعيل وتوحيد الجهود الرامية لإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني بما يضمن تعزيز سيادة القانون والفصل بين السلطات واحترام حقوق الإنسان.

وأكد التجمع على الجهات المعنية بعدم ربط تحسين الظروف الإنسانية بأي مواقف سياسية، مطالبة رئاسة السلطة ممثلة بالرئيس محمود عباس بوقف العقوبات الغير قانونية، لمساهمتها في اشتداد الحصار على قطاع غزة.

وشهدت الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة تدهوراً غير مسبوق بفعل الإجراءات غير الإنسانية التي يخضع لها منذ أكثر من عشرة  سنوات، والتي أدت إلى مزيد من تدهور حالة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأوضاع الإنسانية في القطاع.

أخبار متعلقة

رأيك