جاري التحميل

الجهاد الاسلامي: “عيب أخلاقي” أن نترجى رفع العقوبات وعندما نتحدث نصبح معطلين للمصالحة

shehda baraka     02 ديسمبر,2017         لا تعليق

 

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش أن مصطلح التمكين هو شماعة للمماطلة واستمرار العقوبات على قطاع غزة.

وأضاف القيادي البطش خلال ندوة بعنوان “المأزق الداخلي من الانقسام إلى التمكين” اليوم، أن المصالحة في خطر حقيقي وأطالب الرئيس محمود عباس بإنقاذ الوضع في فلسطين والمصالحة الوطنية، وإصدار تعليماته برفع العقوبات عن غزة.

وكشف أن البعض بالساحة الفلسطينية لا يؤمن بالشراكة الوطنية وتطبيق اتفاق 2011 هو الذي يعطي مبدأ الشراكة الحقيقة، وتابع: ” الشراكة الوطنية تبدأ بإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية.

و قال لا بد من رفع العقوبات عن غزة “وعيب اخلاقي ووطني  أن نترجى مرارا وتكرارا برفع هذه العقوبات وعندما نتحدث نصبح معطلين للمصالحة”.

وحول موضوع موظفين غزة قال البطش: “كان يفترض على الحكومة بدل أن تلقي قنبلتها قبل أيام بأن تلتئم اللجنة الإدارية والقانونية المشتركة (الجديدة) لمتابعة ملف الموظفين وتسكينهم وهيكلتهم كي تبدأ بحل مشكلة الموظفين وتنقل الأزمة من صراع سياسي إلى فريق فني إداري متخصص يحل المشكلة حسب القانون والنظام”.

وختم القيادي البطش كلمته: ” آمل أن ينقذ اللقاء الثنائي بين حماس وفتح الوضع الراهن”.

أخبار متعلقة

رأيك