جاري التحميل

الأحمد: الحل الإنساني بغزة “مؤامرة” وصفقة القرن في “خبر كان”

abu karem     21 يونيو,2018         لا تعليق

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إن ما تسمى ب”صفقة القرن” أصبحت في خبر كان “بعدما تم إحباطها فلسطينيا”، مضيفا أن “الحديث انتقل الآن لما يسمى بالحل الإنساني في غزة”.

ووصف الأحمد في تصريح لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية ذلك بأنه “مؤامرة”، مضيفا أن “هذا ما يناقشه الوفد الأمريكي خلال جولته في المنطقة”.

وذكر أن اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يوم الاثنين المقبل برئاسة رئيس السلطة محمود عباس في رام الله سيبحث “مواجهة التطورات السياسية المتلاحقة ويستعرض بشكل تفصيلي تنفيذ قرارات المجلس الوطني في دورته الأخيرة”.

وأضاف أن “القيادة ستناقش في اجتماعها مواجهة التحديات والمؤامرات التي تستهدف قضيتنا، خاصة ما يسمى بالحل الانساني في غزة على حساب قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين”، على حد قوله.

ولفت الأحمد إلى أن كافة قرارات المجلس الوطني السياسية والمؤسساتية ستكون مطروحة على طاولة الاجتماع، بما فيها “قرار تعزيز الوحدة الوطنية، إضافة إلى الوضع الفلسطيني الداخلي ومصير تنفيذ اتفاق المصالحة”.

وعلى الصعيد ذاته، قال الأحمد إن “اللجنة التي شكلتها القيادة لإنهاء الانقسام ستنجز عملها خلال أيام وتقدم تقريرها للجنة التنفيذية”.

وبخصوص الدورة المقبلة للمجلس المركزي، أوضح أنها ستعقد الشهر المقبل بناء على ما تم الاتفاق عليه مع الرئيس ورئيس المجلس الوطني، معربا عن أمله بأن يتحدد موعدها الدقيق في اجتماع القيادة المرتقب.

وأشار الأحمد إلى أن الاستعدادات والتحضيرات لهذه الدورة ستبقى متواصلة حتى اللحظة الاخيرة.

ويمر قطاع غزة بأزمة إنسانية متفاقمة، بسبب تشديد الحصار الإسرائيلي للعام ال13 على التوالي، وفرض السلطة الفلسطينية عقوبات طالت رواتب موظفيها والكهرباء والصحة.

أخبار متعلقة

رأيك