جاري التحميل

5 أسرى مستمرون في إضرابهم رفضاً للاعتقال الإداري

abu karem     16 يوليو,2018         لا تعليق

أفادت وزارة الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها اليوم الاثنين، أن خمسة أسرى إداريين، في سجون الاحتلال، يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام، لليوم 11 على التوالي واسير منذ (43 يوما).

وقالت  إن مواصلة الاضراب عن الطعام يأتي ضمن خطوات تصعيدية ضد سلطات الاحتلال، بعد أن وصلت المفاوضات مع الاحتلال لطريق مسدود منذ اعلان مقاطعة المحاكم الادارية بكافة اشكالها .

وأشار التقرير الى أن الأسرى الإداريين شرعوا بإضراب تدريجي عن الطعام بحيث يتضمن خوضه كمجموعات، يتزامن ذلك مع استمرارهم بمقاطعة محاكم الاحتلال.

ونوه التقرير أن  هذه الخطوات تنفيذاً للبرنامج النضالي الذي أعلنوه في شهر شباط من العام الحالي، لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري، حيث يبلغ عدد الأسرى الإداريين قرابة (430) بينهم اثنان من القاصرين، علاوة على الأسيرتين النائب خالدة جرار، وخديجة ربعي.

وبين التقرير أن الاوضاع الصحية  للأسرى المضربين اصبحت تدخل منعطف خطير،  حيث ان الاسير حسن شوكه مضرب منذ (43 يوما) ويعانى من وضع صحي خطير في وظائف جسده، وكذلك الاسير إسلام جواريش (29 عاماً) في معتقل “عوفر” فقدَ من وزنه خمسة كغم منذ أن شرع في الإضراب، ويعاني من دوخة وآلام في الرأس والمفاصل وصعوبة في النوم وكذلك باقي الاسرى المضربين.

وعدت الوزارة في تقريرها أن عدم استجابة حكومة الاحتلال لمطالب المضربين بإنهاء اعتقالهم الاداري، هو تشريع لقتلهم أو تحويلهم إلى معاقين، وانه يجب على الاحتلال وقف سياسة الاعتقال والافراج عن الاسرى جميعا قبل فوات الاوان، وقبل أن تصل اوضاعهم لمرحلة الخطر.

يذكر ان الاسرى المضربين هم الاسير حسن شوكة من بيت لحم، والمضرب عن الطعام منذ (43) يوماً، إضافة إلى اربعة أسرى آخرين يخوضون إضراب عن الطعام منذ عشرة أيام وهم: إسلام جواريش، ومحمود عياد وكلاهما من بيت لحم، وعيسى عوض من بلدة بيت أمر، ونديم الرجوب من محافظة الخليل.

أخبار متعلقة

رأيك