جاري التحميل

صفقة بين نتنياهو والأحزاب الدينية لتمرير قانون القومية

abu karem     31 يوليو,2018         لا تعليق

كشفت القناة الإسرائيلية المتلفزة الحادية عشرة الليلة الماضية عن وجود علاقة بين قانوني القومية والتجنيد.

وبحسب شريط صوتي حصلت عليه القناة قال رئيس حزب ديغل هتوراة موشيه غافني إن قانون القومية سيئ مضيفا اننا وافقنا عليه لان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قال إن هذا القانون مهم له.

وتابع غافني يقول إن نتانياهو يفعل بالتالي كل ما تطلبه الأحزاب الدينية بشان قانون التجنيد .

وأشار غافني خلال جلسة لحزب ديغل هتوراة الأسبوع الماضي الى ان رئيس الوزراء اكد للأحزاب الدينية انه يحتاج الى قانون القومية، وجاء من الليكود أن هذا ليس صحيحا.

وتعقيبا على ذلك صرحت رئيسة المعارضة تصيبي ليفني بانه مقابل عدم المساواة للجندي الدرزي الذي يخدم في جيش الدفاع سيمنح يهودي اعفاء من الخدمة العسكرية .

ومن جهته راى رئيس حزب ( هناك مستقبل ) يائير لبيد ان نتانياهو باع جنود جيش الدفاع اليهود للمتزمتين دينيا ( الحريديم ) فقط لكي يستطيع ان يبيع الجنود الدروز .

بدوره قال النائب صالح سعد من المعسكر الصهيوني إن نتانياهو يكشف عن وجهه الحقيقي – إذ انه يبيع الدروز لليهود المتشددين دينيا .

وبناء على مطلب أكثر من 25 نائبا، تعقد الكنيست الأسبوع المقبل جلسة خاصة لمناقشة قضية قانون القومية.

هذا، ونشر منتدى قادة الشرطة المتقاعدين رسالة مفتوحة موجهة إلى وزراء الحكومة، داعية إياهم إلى تعديل القانون المذكور بشكل يضمن المكانة المناسبة لأبناء الأقليات الذين يشاركون في الدفاع عن الدولة، خاصة الدروز والشركس

وكان وفد الطائفة الدرزية قد رفض امس مقترحات الطاقم الذي شكله رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لمناقشة قانون القومية.

وأكد الوفد أنه لن يقبل بالمساومة على شيء سوى تعديل هذا القانون، لضمان مكانة مواطني الدولة الدروز. ومن المتوقع أن يلتقي الطرفان مرة أخرى غدا .

أخبار متعلقة

رأيك